الطِلاء الجَديد

في يومٍ من الأيام قررت مَرْمَرْ الدُجاجة ذات اللون الأُرْزي أن تُغير لون بيتها، فكما هو معروف أن قُنّ الدجاج لا يبقي علي حاله طويلًا بسبب ما عُرِفَ عنهم بكثرة هَرجِهم ومَرجِهم.

استيقظت صباحًا وكتبت لافتة علقتها علي باب الدار مكتوبٌ فيها (مطلوب حرفَيّ ماهر لطلاء البيت)، عندما عاد الديك من العمل قرأ اللافتة وسأل مرمر عن أمرها، فأخبرته عن رغبتها، قال لها: حسنًا. ما رأيك أن أطليه أنا لك ونوفر المال.
قالت: وهل ستعرف.
قال: نعم؛ الأمر سهلٌ للغاية؛ كما أنه في متجر المعدات توجد آلة رش الطلاء وهي متقنة جدًا لذا لا تقلقي سيكون الأمر علي ما يرام.
وافقت مرمر علي العرض وفي صباح اليوم التالي تركت الديك مرتديًا بِزّة العمل وذهبت للتسوق مع أختها.
اشترت مرمر شراشف جديدة وستائر شبكية أنيقة لتزين بها البيت بعد الطلاء الجديد، وكانت تتلهف شوقًا لرؤيته بعد الطلاء.
عندما عادت رأت من بعيد منظر البيت وهو يلمع في ضوء الشمس من جراء الطلاء الجديد، ظلت تنظر له حتي اقتربت من البيت وأعجبها بشدة، وأُبهرت بجماله.

فجأة! اندفعت صديقتها دُرّة من البيت المجاور لها، فقالت لها مرمر مبتسمة: انظري يا درة، ما رأيك في الطلاء الجديد؟
قالت لها: جميل جدًا، انظري كيف غَطّا الديك بيضك وطعامك حتي لا يصاب بالطلاء؟
قالت: نعم كم هو متقن يستحق مني عشاءًا فاخرًا.
ردت درة وهي حزينة وقالت: لكن انظري لبيتي وطعامي وبيضي كيف تلوثوا بآثار الطلاء.
شهقت مرمر من المنظر وقالت: يا له من تصرف.
تكلفة إصلاح هذا أكبر من تكلفة إحضار حرفي ماهر لطلاء البيت ؟!
بالطبع لن يحصل علي عشاءٍ فاخر.

⭐️فيجب علينا أصدقائي أن نهتم لأمر جيراننا كما نهتم لأمرنا، فقد وجب علي الديك أن يُنبه جاره ويخبره بأمر الطلاء حتي يأخذ حذره فكما علمنا رسولنا الكريم صلي الله عليه وَسَلَّم: “لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه” رواه البخاري ومسلم.

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: