حكاية فَطائِر التُّفاح

ذات يومٍ كانت هناك بنتًا صغيرة تعيش مع أمها في الغابة البعيدة ولم يكن لديهم ما يعيلهم غير أن الأم كانت تدبر شئونها فقد كانت تزرع بعض الخضروات في حديقتها وتستخرج مياه الشرب من بئر عميقة وتقوم بتربية بعض الدجاجات التي تجلب لها البيض وفِي بعض الأحيان اللحم؛ وبعيدًا كانت هناك شجرة تفاح كبيرة، عندما تريد الأم أن تصنع شيئًا حلوًا تطلب من ابنتها أن تذهب لشجرة التفاح وتقطف لها بعضًا منها.

وفي صباح يومٍ ما طلبت منها الأم ذلك، ارتدت البنت معطفها ووضعت شالها وأحكمت حذائها ولم تنس بالطبع سلتها وسلكت طريقًا علمتها إياه أمُها من قبل .

في طريق الغابة كانت هناك بالطبع مغامرات وأصدقاء من الحيوانات علي طول الطريق؛ سناجب وأرانب برية وضفادع وبجع البحيرة، كل هؤلاء كانوا يؤنسون وحدتها…

بدأت طريقها باسم الله فهي لم تنسي أن كل عمل يبدأ بغير اسم الله فهو أبتر، عندما اتخذت أول طريق الغابة رأت فيها ما يسرها وما يأخذ قلبها فقد رأت فراشات ملونة وورود وأزهار ورأت أيضا حشرات سوداء وضفادع، فتذكرت ما قالته أمها من كلماتٍ صغيرة علمها لنا رسولنا صلي الله عليه وسلم، كلمات من يقولهن لا يضره شيء فقالت علي الفور (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)، اطمئن قلبها وهدأ روعها وبدأت تفكر في هدفها الذي جاءت من أجله ألا وهو (التفاح)، كانت شجرة التفاح علي بعد خطوات ليست بالقليلة من مكانها، ولكنها عزمت النية ألا تخاف وأن تمضي غير آبهةٍ بالأصوات من حولها إلا ما يطربها منها.

فجأة سمعت زقزقة عصفور كناري وكأنه ينادي عليها وهو طائر أنيق وجميل يمتاز بلونه الأصفر، حسن الصوت يحب الصحبة ويكره أن يكون وحيدًا، بحثت رفيف عن مصدر الصوت آه فقد نسيت أن أخبركم باسمها من قبل.


بالطبع لم ينادي عليها باسمها ولم تفهم هي ما يقول فكل منهما لا يفهم لغة الآخر، ولكنه ظل يزقزق حتي لفت انتباهها، نظرت إليه رفيف مبتسمة ضاحكة من صوته العذب وتأملت فيه طويلاً ووعدته بثمرة تفاح لذيذة عند العودة فهي تعرف أنه محبٍ للتفاح كثيرًا أشارت إليه وحييته ومضت في طريقها.

انتبهت رفيف وقالت: آه لقد طال الطريق يجب علي أن أسرع حتي لا تستغيبني أمي.


سارت رفيف في دربها وبعد عدة خطوات رأت حيوانًا سمينًا له فراء الجزء العلوي منه رمادي والسفلي منه أسود فقالت ما هذا ؟ يبدو لي أنه غُرَيْر عسل، ماذا يفعل يا تري؟

 ولماذا يحاول تسلق الشجرة والقفز عاليًا؟ 


آه؛ لقد فهمت يحاول الوصول لقفير★ النحل في الأعلي، يريد أن يأكل العسل، مسكين يبدو عليه الجوع.

★القفير: هو خلية النحل وهو بيتها.

قالت رفيف: بالطبع لن أضيع وقتي بمشاهدتك فأنا أيضا لدي مهمة يا صديقي أراك عند العودة.

أكملت رفيف طريقها بسرعة وبخفة فهي تريد أن تدرك البيت قبل المغيب.

علي بعد خطوات رأت رفيف شجرة التفاح فقالت الحمد الله قاربت علي الوصول، وعندما وصلت بدأت بجمع الثمار، أخذت منها ما يكفي حاجتها، ولم تنس بالطبع نصيب أصدقائها الذين ستقابلهم عند العودة.

عندما فرغت من جمعها للثمار سمعت صوتًا يركض خلفها ويصدر ضغيبًا★ عرفت علي الفور أنه أرنب، يبدو أنه يحذر مجموعته فقد رأي غريبا في المكان، نظرت إليه فوجدته سمينًا عرفت أنها أنثي فالإناث عند الأرانب أسمن من الذكور، وعلي مقربةٍ منها وجدت مجموعة من الأرانب يأكلون وجبة الغداء.

★ الضغيب: هو صوت الأرنب.


فكرت قليلاً ثم قالت: آه تبدو لي أن هذه الأرنبة السمينة هي أمهم وهي تحاول أن تحذر صغارها ليدخلوا الجحر خوفًا عليهم.

قالت رفيف: كم هو جميلٌ فرائها الرقيق وما أزهي ألوان معاطفها، سبحان الله، اقتربت قليلاً فرأت جحورهم علي مقربةٍ منها بالطبع لم تقترب كثيرًا فهي لا تريد إخافتهم ولا إثارة غضبهم، أخذت تفاحة ورمتها لحارستهم حتي لا تفزع منها، ابتسمت لها واستدارت وحملت سلتها مرة أخري واتخذت طريق العودة ومضت.

سارت رفيف في طريقها عائدة نحو البيت، مرت بغرير العسل فوجدته قد وصل لهدفه وتسلق الشجرة وحصل علي قفير العسل وها هو منهمكًا في الأكل.

 ظلت تنادي عليه لكنه لم ينتبه فقد كانت الشجرة عالية جدًا ولا يأبه بشيء غير الطعام، حزنت رفيف قليلاً وقالت: أردت أن أعطيك تفاحة، ولو انتظرتك حتي تنتهي من طَعَامِك سأتأخر علي أمي لذا؛ أراك فيما بعد.

أكملت طريقها في الغابة حتي وصلت لعصفور الكناري ولكن ما هذا؟ لقد وجد صديقًا يلعب معه ويؤنس وحدته.

لقد عَرفْت لمن ستكون تفاحة الغرير، أخرجت رفيف تفاحتين من السلة وأعطتها لهم، زقزقوا فرحًا، ورفرفوا بأجنحتهم تحية لها، حيتهم هي أيضًا بدورها وانصرفت.

 مرت في الطريق علي زهور أنيقة ذات ألوان خلابة لم تكن قد انتبهت لها وهي قادمة من ذات الطريق في المرة الاولي.


قالت كيف حدث هذا؟! ربما لأني كنت خائفة في بداية دخولي إلي الغابة لذا لم انتبه لكل هذا الجمال.

 جمعت منه صحبة جميلة لتهديها لأمها. وما أن انتهت حتي ركضت نحو البيت مسرعة فقد اقترب وقت المغيب.

رجعت رفيف لأمها حاملة سلة التفاح وباقة الورود أعطتها لأمها وقالت لها أنا أحبك يا أمي.

سعدت بها أم رفيف كثيرا ووضعتها في زهريات من البلور وزينت بها أرجاء البيت.

قالت أم رفيف: الآن يا عزيزتي لقد انتهينا من جلب مكونات الفطيرة ولكن تأخر الوقت علي إعدادها اليوم، غدًا صباحًا سنبدأ عملنا بها بإذن الله اتفقنا يا رفيف.

يتَّبع
في اليوم التالي صباحًا استيقظت رفيف باكرة توضأت وصلت الفجر، وأيقظت أمها، قائلة: يا أمي قومي للصلاة، كما أنه لدينا من العمل الكثير.

 من أين سنبدأ يا أمي؟ قالت الأم: كما وعدتك سنبدأ بإعداد الفطائر ولكن هل انتهيت من أذكار الصباح أولا؟ قالت: نعم يا أمي. لقد انتهيت.

دخلت الأم المطبخ فوجدت رفيف تنتظرها بشوق، فهي تحب هذه الفطائر جدًا كما أنها تحب أن تتعلم الطهي.

هيا أصدقائي نتعلم مع رفيف طريقة إعداد فطائر التفاح.

المكونات: عجينة طبقات جاهزة، ثلاث تفاحات مقشرة، عسل للتغطية.

أوقدت أم رفيف الفرن علي درجة حرارة متوسطة.

أحضرت صينية خبز متوسطة الحجم.

قطعت العجينة علي شكل دائرى مفرغة من الوسط مثل مقاس التفاح.

وضعت شرائح التفاح عليها.

دهنت الوجه بقليل من اللبن والبيض المخفوق مع القليل من الفانيلا وأدخلتها الفرن.

بعد عشر دقائق ظهرت رائحة الفطائر وعرفت رفيف أنها قد نضجت.

قامت أم رفيف بإخراجها من الفرن.

همت رفيف بأكلها علي الفور. قالت لها أمها: علي رسلك يا رفيف، الفطائر لم تبرد بعد، ولم نزينها بالعسل.

قالت: وكيف ذلك يا أمي؟

قالت لها: سترين الآن.

أحضرت أم رفيف العسل ودهنت بالفرشاة وجه الفطيرة وهي ساخنة، وتركتها تبرد لبضع دقائق. 

قالت رفيف سأعد الشاي حتي أشُغل نفسي قليلًا ريثما تبرد.

أعدت رفيف الشاي وأحضرت أم رفيف الفطائر وخرجوا للحديقة الخلفية وتناولوها بسعادة، تذوقت رفيف الفطائر وقالت سلمت يداك يا أمي طعمها جميل، قالت لها أمها سَّلمكِ الله يا ابنتي تُرَىٰ من كان سيحضر لنا التفاح غيرك؟ 

شكرت رفيف أمها وتعلمت شيئًا جديدًا في يومها.

ذهبت لأداء فروضها، وإكمال يومها بنشاط فقد أعطتها الفطائر طاقة كبيرة.

⭐️ إذا أحببت أن تعد أنت أيضًا الفطائر مثل رفيف فلا تنس أن تطلب مساعدة أمك كما فعلت رفيف حتي لا تصاب بأذي.

تمـت بحمد الله

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: