غَزَل والأرْنَب لولو

غَزَل فتاة تحب القراءة كثيرًا وفي كل مرة تختلي بنفسها في غرفتها أو في زاوية هادئة بالبيت تأخذ كتابها وتبدأ بالقراءة. ولا تنسي في كل مرة أن تُحضر دميتها الأرنب لولو إلى جوارها ليستمع إلي ما تقرأ.

الأرنب لولو كان يستمع لقصص غزل باستمتاع شديد ويتمنى ألا تتوقف عن القراءة ولكنه لا يستطيع أن يخبرها بذلك فالإنسان أبدًا لا يفهم لغة الدمى.

عندما تنتهي غزل من القراءة أو تقوم لتلبي نداء أمها وتترك الكتاب يقوم لولو علي الفور بدوره فيجمع أصدقائه من الدمى الأخري في الغرفة ويعيد عليهم ما سمع من غزل؛ يا له من أرنب ذكي.

أمّا الدمى فقد كانت تُعجب كثيرًا بما تسمعه من لولو، وتطلب منه المزيد ويَعدِهم هو بباقي القصة عندما تقصها غزل عليه.

وذات مرة كانت غزل تقرأ كتاب قصص الحيوان في القرآن للأطفال حتى وصلت لقصة النملة التي قابلها سيدنا سليمان -عليه السلام- ثم شعرت بدوار في رأسها فوضعت الكتاب علي المنضدة واستلقت لترتاح قليلاً.

 انتبهت غزل علي صوت جرس الهاتف فنهضت مسرعةً لتخبر أمها بأمره، فقد كانت أم غَزَل تعد الطعام في المطبخ ولم تسمع صوته، بعدما أجابت علي الهاتف وانتهت من المكالمة، سألتها غزل؛ هل هناك من أخبار يا أمي؟ قَالَت: نعم؛ سنذهب إلى بيت عمتك غدًا صباحًا إن شاء الله. فقد طلبت مساعدتي في شيء ما ولا ينبغي أن أتأخر عليها فالله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه،

قالت غزل: صدقت يا أمي، والآن هل تريديني في شَيْء ما.

قالت الأم: لا؛ ولكن لا تنسى أن تعدى حقيبتك وتنامي باكرًا.

ذهبت غزل لغرفتها وأعدت حقيبتها،ولَم تنس بالطبع كتابها؛ لتقرأ فيه أثناء رحلتها، ولكنها لم تأخذ دميتها الأرنب لولو.

لولو شعر بالضيق لذلك، فغزل ستكمل قراءة القصة في الطريق وحدها وبالطبع لن يستمع إليها، وبالتالي لن يستطيع أن يقصها علي أصدقائه الدمي.

ظل طوال الليل ينظر لحقيبة السفر التي أعدتها غَزَل لنفسها ويفكر كيف يتمكن من السفر معها،حتي قرر أن يقفز فوق الحقيبة ويجلس عليها وقال محدثًا نفسه ربما تكون غَزَل نسيتني وتتذكرني عندما تراني.

استيقظت غزل فجرًا ومسحت علي وجهها بيدها وقالت “الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور”، وقامت فرتبت سريرها وذهبت فتوضأت وأدت صلاتها وقرأت وردها من القرآن والأذكار ثم حان وقت الذهاب.

علي الفور ارتدت ملابسها، ولاحظت وجود لولو فوق حقيبتها فقالت: ما الذي جاء بك إلي هنا يا لولو؟ وأعادته إلي صندوق الدمي.

حزن لولو كثيرًا وشعر بالضيق لكنه لم ييأس واستغل عدم وجود غزل في الغرفة لبعض الوقت وذهب سريعًا وقفز فوق الحقيبة مجددًا.

عندما حان وقت الرحيل ذهبت غزل لتأخذ حقيبتها، وجدت لولو فوق الحقيبة، تعجبت وقالت: يا له من أمر غريب. ما الذي جاء به إلي هنا مرة أخري؟ وأعادته إلي الصندوق مرة أخري وأخذت الحقيبة وذهبت.

حزن لولو كثيرًا وركض خلف غَزَل حتي يلحق بها لكنه لم يستطع وتوقف عند باب الغرفة وجلس عندها وحيدا باكيًا. 

 بعدما نزلت غزل قامت أمها بتأمين البيت فتممت علي إنبوب الغاز والماء وأغلقتهم بإحكام، وأغلقت النوافذ والأبواب وأثناء غلقها لباب غرفة غزل وجدت لولو علي باب الغرفة وحيدًا ظنت أنه قد وقع من غَزَل فأحضرته معها، فرح لولو كثيرًا وتهلل وجهه وشكر الله تعالي.

ركبت أم غَزَل السيارة ومعها لولو في يدها ونسيت أن تعطيه لغزل فقد كانت غَزَل تجلس في المقعد الخلفي تربط حزام الأمان وتستعد للقراءة فهي شغوفة جدًا لإكمال القصة، أما لولو فقد كان يتمني ألا تراه غَزَل في بداية الطريق حتي لا تعيده للمنزل وفي ذات الوقت كان يود الرجوع إليّ الوراء ليجلس بجوارها ليستمع للقصة.

بعدما ساروا في الطريق قليلاً تذكرت أم غَزَل أمر لولو وقالت: غَزَل لقد أحضرت لولو يبدو لي أنك قد نسيته في الأعلي، قالت غَزَل ياه يا أمي لماذا أحضرتي لولو؟ أنا لم أنساه أنا فقط  خفت عليه من الطريق لذا لم أرده أن يذهب معي ولكن لا بأس. شكرًا لك يا اأمي.

قال لولو في نفسه: آه لقد مرت بسلام.

 فتحت غَزَل الكتاب عند الصفحة التي توقفت عندها أمس وقصت علي لولو قصة نملة سيدنا سليمان عليه السلام.

 وأخيرًا عرف لولو أمر النملة وكيف كانت ذكية جدًا عندما صاحت في النمل لتحذرتهم وتدخلهم الجحر حتي لا يسحقهم سيدنا سليمان وجنوده عندما مر بجيشه علي وادي النمل، وكيف سمعها سيدنا سليمان وقد أفهمه الله تعالي  كلامها فقد رزقه الله تعالي ملكة فهم لغة الطير والحيوان؟

وقد حمد سيدنا سليمان الله تعالي علي هذه النعمة العظيمة التي لم يرزق بها أحد غيره.

وتخيل لولو لو أن غَزَل كانت تفهم لغته هو وأصدقائه الدمي، وضحك بصوت خافت وقال يا له من أمر عجيب فعلاً.

 وقال لولو: يا لها من قصة جميلة وعجيبة، عندما أعود سأقصها علي أصدقائي فسيفرحوا بها كثيرًا.

⭐️ولا تنس أنت أيضًا يا صديقي أن تقص ما سمعته علي أمك أو إخوتك فهذا يثبت عندك مَلكة الحفظ كما أنه يعلمهم شيئا جديدًا.

الإعلان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: